اليوم وقتش عبر يا نور قدريِّه

اليوم وقتش عبر يا نور قدريِّه

اليوم وقتش عبر يا نور قدريِّه قراءة أولى في قصائد نور عبد القادر حسان مسعود عمشوش خاص بموقع مهارات أشار الأديب المؤرخ جعفر محمد السقاف، في كتابه (لمحات من الأغاني والرقصات الشعبية ...المزيد

الكتابة خبزنا اليومي

الكتابة خبزنا اليومي

الكتابة خبزنا اليومي مسعود عمشوش لا شك في أن هناك علاقة تلازم بين مهارتي الاستماع والكلام، وبين مهارتي القراءة والكتابة. فلكي نكتب علينا أولا تعلم القراءة. والكلام والكتابة يجسدان قدرة الإنسان على ...المزيد

الأديب المؤرخ جعفر السقاف بين العنبة والحَبْعَلي

الأديب المؤرخ جعفر السقاف بين العنبة والحَبْعَلي

الأديب المؤرخ جعفر محمد السقاف بين العِنْبِه والحَبْعلي لقاء أجراه معه أ. د. مسعود عمشوش لمجلة فنار عدن الثقافية نقل الأديب المؤرخ جعفر محمد السقاف جزءاً كبيراً من مكتبته التي تضم نحو ...المزيد

سحور وجلسة شاي في ضيافة المحقق عبد الله الحبشي

سحور وجلسة شاي في ضيافة المحقق عبد الله الحبشي

سحور وجلسة شاي في ضيافة الأديب المحقق عَبْدَ الله الحبشي مسعود عمشوش قبل بضعة أيام عرفت أن الأديب المحقق عبدَ الله محمد الحبشي قد عاد من الإمارات العربية المتحدة إلى بيته بمسقط ...المزيد

ما لم يقله المثقف العصامي صالح سالم عمير من قبل

ما لم يقله المثقف العصامي صالح سالم عمير من قبل

ما لم يقله المثقف العصامي صالح سالم عمير من قبل مقابلة أجراها لموقع مهارات مسعود عمشوش يمثل الشاعر صالح سالم عمير نموذجا فريدا من المثقفين المثاليين، الذين، على الرغم قسوة الحياة والظروف ...المزيد

 

ما لم يقله المثقف العصامي صالح سالم عمير من قبل

عمير

ما لم يقله المثقف العصامي صالح سالم عمير من قبل

مقابلة أجراها لموقع مهارات مسعود عمشوش
يمثل الشاعر صالح سالم عمير نموذجا فريدا من المثقفين المثاليين، الذين، على الرغم قسوة الحياة والظروف المادية الصعبة، أصروا على تكريس حياتهم للأدب والثقافة، والارتقاء بالثقافة والأدب إلى مكانة سامية يصعب في اعتقادي وجودها في أي مكان وزمان، لاسيما في بلاد لا تكاد تخرج من أزمة إلا لتدخل في أزمة أخرى، ولا يستطيع الناس فيها توفير ما يشترون به لقمة الأكل ليستطيعوا شراء كتابٍ أو مجلة أو حتى صحيفة. ويسر موقع مهارات أن ينشر هذه المقابلة الشاملة التي أجراها معه مسعود عمشوش في 15 أبريل 2022.

ود عبد الله محمد با تقر به كل عين

بن بصري1

ود عبد الله محمد با تقر به كل عين

مسعود عمشوش – موقع مهارات

لفت انتباهي اهتمام محمد عبد الله بن بصري السقاف بجدته لأبيه الفقيهة علوية بنت عبيد الله السقاف، شقيقة الأديب المؤرخ عبد الرحمن بن عبيد الله السقاف. وحينما سألته عن سر ذلك الاهتمام أخبرني أنها كانت قد أصبحت الوصية عليه بعد وفاة والده وهو لا يزال طفلا في المهد، وأشرفت على تربيته. وأكد لي أنها أصبحت شيخته وملهمته الروحية. عندئذٍ أخبرته أنني في الحقيقة لمستُ بعض نقاط الشبه بينه وبين الأديب عبد الرحمن بن عبيد الله. فأخبرني أنه اليوم هو من يؤم الناس في مسجد طه، الذي يقع بالقرب من بيته المطل على شارع الجزائر وسط سيئون الطويلة، حينما يكون حاضرا فيه.

الدكتور عمشوش يكرس كتابه العشرين لسيرته الذاتية

ayyamy33

الدكتور عمشوش يكرّس كتابه العشرين لسيرته الذاتية

محمد باسنبل

من المعلوم أن الأستاذ الدكتور مسعود عمشوش قد نشر منذ مطلع هذه الألفية عددا كبيرا من الكتب والأبحاث، التي يدخل معظمها في إطار تخصصه: الأدب العام والمقارن والدراسات الثقافية، وبشكل رئيس صورة بلادنا والجزيرة العربية في كتابات الأجانب. وكان أولها (عدن في كتابات الغربيين). وقد نالت بعض تلك الكتب جوائز مرموقة؛ ففي عام 2007 منحت جامعة عدن جائزة أفضل كتاب في العلوم الإنسانية لكتابه (الحضارم في الأرخبيل الهندي)، وفي سنة 2015 حصد كتابه (اليمن في كتابات فريا ستارك، من الاستكشاف إلى الاستخبارات) جائزة مؤسسة السعيد للعلوم والثقافة لأفضل كتاب في العلوم الإنسانية. وفي مطلع هذا العام نشر الدكتور عمشوش كتابا عن (أدب الرحلة في حضرموت)، وآخر بعنوان (النقد الثقافي المقارن، دراسات ومحاضرات)، ضمّنه مفردات المساق الدراسي الذي يقوم بتدريسه في كليات جامعة عدن منذ سنة 1990.

مالرو وملكة سبأ، أو عندما يبلف* العظماء

palau

مسعود عمشوش 

من المعلوم أن جنوب شبه الجزيرة العربية قد شهد في ثلاثينيات القرن الماضي موجةً واسعة من الرحلات الاستكشافية، التي قام بها مستشرقون ومستعربون ورحالة مغامرون وضباط وجواسيس من مختلف الجنسيات؛ منهم الألماني هانز هيلفيريتس، والبريطانيان فريا ستارك وجون فيلبي، والهولندي فان دن ميولن. وفي الغالب كان اكتشاف طريق البخور ومدينتي شبوة ومأرب الهدف الرئيس لهؤلاء الرحالة المغامرين، الذين كانوا، لضمان الحصول على التمويل اللازم لرحلاتهم وجذب القراء للكتب التي سردوا فيها رحلاتهم، يحرصون على اقتناء أحدث آلات التصوير لالتقاط الصور التي ضمنوها كتبهم. ففي سنتي 1931 و1932 قام الرحالة المغامر الألماني هانز هيلفيريتس برحلتين إلى جنوب الجزيرة العربية، وصل خلالهما إلى وادي حضرموت، ونشر صورا ممتازة لمدينة شبام نُشِرت في عشرات الصحف والمجلات الغربية، وضمنها كتابه الثاني عن حضرموت (شيكاغو الصحراء). وكانت تلك الصور محفزا لعدد آخر من الرحالة، أشهرهم فريا ستارك التي كرست أحد كتبها للصور التي التقطتها في حضرموت: (مشاهد من حضرموت Seen in Hadramout).