المخابرات الغربية والاختراق العظيم

المخابرات الغربية والاختراق العظيم

المخابرات الغربية والاختراق العظيم د. مسعود عمشوش طوال القرن العشرين بذلت الدول الغربية جهودا كبيرة لتوظيف العرب في سبيل تحقيق مآربها بطرق ملتوية؛ فلكي تقضي تلك الدول على الامبراطورية العثمانية استمالت العرب ...المزيد

محمد الغربي عمران ورواية الرسائل

محمد الغربي عمران ورواية الرسائل

أ.د. مسعود عمشوش تمهيد الرسالة، لُغةً، مشتقة من (رَسَلَ)، وتعني: نص شفهي أو كتابي، وفي الغالب نصٌّ كتابي، يُوّجّه من مُرسِل إلى مرسل إليه بعيد. وهي أولى الوسائل التي استخدمها الإنسان للاتصال ...المزيد

أيامي الأولى في كلية التربية العليا 1974

أيامي الأولى في كلية التربية العليا 1974

أيامي الأولى في كلية التربية العليا، 1974 (دنانير الزليخي) مسعود عمشوش اقتصرت زيارتي الأولى لكلية التربية العليا على السكن في الداخلية أثناء تكريمي في أول يوم علم تنظمه وزارة التربية والتعليم في ...المزيد

قدراتنا الذهنية والدماغية في زمن الكورونا

قدراتنا الذهنية والدماغية في زمن الكورونا

كيف نحمي قدراتنا الذهنية والدماغية في زمن الكورونا؟ د. أنعام عمشوش من المعلوم أن مخرجات الدماغ تعتمد جزئيا على المدخلات من البيئة المحيطة وكل ما فيها من معارف وأخبار وإشاعات. لذلك، لكي ...المزيد

أبو عامر لعلي بارجاء

أبو عامر لعلي بارجاء

علي أحمد بارجاء باحثا 1- الشاعر الحكيم الفلاح أبو عامر أ.د. مسعود عمشوش علي أحمد بارجاء مثقفٌ وشاعرٌ وباحثٌ أكاديميٌّ من أبناء سيئون حضرموت. وإضافة إلى أربعة دواوين شعرية، (رواء) و(أشرعة الروح) ...المزيد

 

أبو عامر لعلي بارجاء

بارجاء بوعامر2

علي أحمد بارجاء باحثا 1- الشاعر الحكيم الفلاح أبو عامر
أ.د. مسعود عمشوش

علي أحمد بارجاء مثقفٌ وشاعرٌ وباحثٌ أكاديميٌّ من أبناء سيئون حضرموت. وإضافة إلى أربعة دواوين شعرية، (رواء) و(أشرعة الروح) و(نبض يتشكَّل حرفا)، و(رد نجمي في سماك)، لم يُطبع منها إلا الأول وكتابين آخرين هما (الشاعر الحكيم الفلاح أبو عامر)، و(من أدب النخلة)، خلّف لنا الفقيد علي بارجاء عددا من الكتب التي تنتظر النشر، منها (الدان الحضرمي، دراسة تاريخية وصفية) و(كتابات في الأدب والتراث اليمني)، و(المعجم الهادي إلى لهجة الوادي)، وكذلك رسالة ماجستير حول (الشعر العربي في المهجر الشرقي)، التي كنت عضوا في لجنة مناقشتها سنة 2007.

عدن وكرا للجواسيس 2- فريا ستارك

stark

أ.د. مسعود عمشوش
“في جنوب الجزيرة العربية ومصر والعراق وأمريكا والهند وإيطاليا كانت مهمتي البربوجندا. وأهمية كتابي هذا [الشرق هو الغرب] متواضعة جدا إذا ما قيست بأهمية مذكرات الجنرالات وما طرأ من تطور في هذا الفن. فالعالم اليوم يعتمد كثيرا على فن الإقناع وليس على الحرب”. فريا ستارك
مقدمة:
يُقال إن (الجاسوسية)، التي يفضّل منتسبوها تسميتها بالاستخبارات، ثاني أقدم مهنة مارسها الإنسان داخل المجتمعات البشرية المنظمة منذ فجر التاريخ، وقد دفعه إلى ممارستها شعوره بضرورة الحصول على معرفة المخفي والمجهول في المحيط الذي يعيش فيه، وكشف أسراره التي قد تشكل خطراً على كيانه وحياته.

جورج وايمان بُري جاسوسا في عدن

bury111

عدن وكرا للجواسيس

1-جورج وايمان بُري

أ.د. مسعود عمشوش

ولد جورج وايمان بري (Georges Wiman Bury) في الثالث من يناير سنة 1874، بالقرب من مدينة أثيرستون (Atherstone) في مقاطعة وارويكشاير البريطانية (Warwickshire). ويذكر إريك ماكرو أن أباه هنري شارل بُري كان مزارعا في جزيرة جويانا البريطانية، وكان لديه أخ أكبر منه وأختان، وأخ أصغر منه سنا أخذه معه في بعض رحلاته في المغرب والصومال وعدن.

عدن وكرا للجواسيس

freya portait1

مسعود عمشوش

تمهيد:
مع تسليمنا أن الاستكشاف والترحال في الشرق والكتابة عنه لا يمكن أن يكون بالضرورة -ودائما- مرادفا للتجسس والاستخبارات، فلا شك أن المؤسسات الاستعمارية الغربية قد سعت بذكاء، ومنذ زمن بعيد إلى توظيف الرحالة والمغامرين والأدباء في جمع معلومات دقيقة عن الشعوب والبلدان والأراضي التي قررت الهيمنة عليها في مختلف أرجاء المعمورة. لهذا من الطبيعي أن تنشأ علاقة متينة بين الأدب والنصوص الثقافية التي كتبها هؤلاء الرحالة والأدباء من جهة، وبين دوائر الاستخبارات الاستعمارية منذ القرن التاسع عشرن، لاسيما في نصفه الثاني حينما قررت الدول الغربية، وفي مقدمتها الإمبراطورية البريطانية، الاستيلاء على أراضي الامبراطورية العثمانية، أو الرجل المريض.