مع الأيام 11مارس 2018

shi

شي جين-بينغ في مكان ماو تسي-تونغ… زعيم مدى الحياة
اليوم بدأ في بكين عصر جديد للاشتراكية على الطريقة الصينية، وهذه المرة الهدف تحقيق الثراء وجعل الصين أكثر انضباطا داخليا وخارجيا. وسبق أن سن شي جين بينغ قوانين تشجع على الاستثمار الفردي وألغى قانون الطفل الواحد..
إذن فهي ليبرالية على الطريقة الشيوعية! من كان يمكن يفكر في هذا؟

وتؤكد مبادئ شي كذلك على ضرورة تحكم الحزب الشيوعي الصيني بكل مفاصل البلاد بدءا من جيش الشعب، والدعوة للقيام بإصلاحات جذرية وشاملة، وتطوير أفكار جديدة، وتحقيق تعايش منسجم بين الإنسان والطبيعة، وجعل الطاقة المتجددة هي مصدر الطاقة الرئيس في البلاد.
واليوم كل أطفال وشباب الصين يدرسون فكر شي في المدارس والجامعات.
والغربيون، هم، يتحدثون عن بوتين ثاني. الله يزيدهم.
بالنسبة لي، تمنيت لو كان جاء أيام ساليمن . ربما كنا اليوم متريشين. وعلى كل حال: يا ليت يجدد اشتراكي المجاني في مجلتي (بناء الصين) و(الصين). اشتقت لرائحة ورقها!!

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *