Category Archives: مــقــالات

ذكرياتي مع أحمد سليمان الدويل

دويل3331

ذكرياتي مع أحمد سليمان الدويل

مسعود عمشوش

في مطلع السبعينيات من القرن الماضي زاملت أحمد سليمان الدويل في ثانوية سيئون مدة عامين.. وكان هو وصالح سلمان باصالح  بعدي بسنة. والاثنان ولدا في السواحل وعادا مع كثير من الحضارم المنكوبين بعد استقلال زنجبار وكينيا سنة ١٩٦٤. وكانا يتحدثان السواحلية مثل عبد الرزاق قرنح. ودرس أحمد الابتدائي والاعدادي في تريم. أما الثانوية، فقد درس المستويين الأول والثاني منها معي في ثانوية سيؤن. وكان يسكن في الداخلية لأن بيتهم كان في تريم بجانب بيت الزميل جنيد محمد الجنيد الذي كان يعطيه دفاتره وكتبه لأنه علمي مثله.

اليوم وقتش عبر يا نور قدريِّه

نور600

اليوم وقتش عبر يا نور قدريِّه

قراءة أولى في قصائد نور عبد القادر حسان

مسعود عمشوش خاص بموقع مهارات

أشار الأديب المؤرخ جعفر محمد السقاف، في كتابه (لمحات من الأغاني والرقصات الشعبية بحضرموت)، إلى بعض الشاعرات والمغنيات الحضرميات، مثل سعيدة مبارك بكير، التي ولدت وعاشت وتوفيت في بلدة بور شرقي سيئون، والشاعرة فاطمة البقري من منطقة الكسر غربي القطن، والشاعرة الصوفية الشيخة سلطانة بنت علي الزبيدي، صاحبة حوطة سلطانة بنت علي. ما عدا ذلك، نلاحظ أن مؤرخي حركة الأدب في حضرموت ركزوا على النتاج الأدبي للذكور، وأهملوا ما كتبته الإناث؛ فعبد القادر محمد الصبان، مثلا، لم يشر في كتابه الشهير والرائد (الحركة الأدبية في حضرموت)، لأي شاعرة حضرمية على الرغم من بروز عدد كبير منهن في بيئته وحوله، بل وفي بيته، فهو لم يذكر شقيقته شفاء محمد الصبان التي كانت شاعرة، ولا جدته لأبيه نور عبد القادر حسان (نور قدرية)، زوجة أحمد بكران الصبان، التي توفيت في سيئون سنة 1961، والتي اخترنا أن نكرس لها هذه السطور.

الكتابة خبزنا اليومي

كتابة

الكتابة خبزنا اليومي

  • مسعود عمشوش

لا شك في أن هناك علاقة تلازم بين مهارتي الاستماع والكلام، وبين مهارتي القراءة والكتابة. فلكي نكتب علينا أولا تعلم القراءة. والكلام والكتابة يجسدان قدرة الإنسان على التعبير والتفكير. ومن المؤكد أن أهمية ممارسة الكتابة (وكذلك الكلام) للعقل السليم، ومن خلالهما ممارسة التفكير والتعبير، يمكن أن تكون في أهمية ممارسة الرياضة للجسم السليم ويمكن للفرد من خلال تحسين مهارته في الكتابة تحقيق تنمية كفاءاته في عمله وتحقيق أهدافه بسهولة ورفع مكانته واحترامه لدى الآخرين. حتى بالنسبة لمن يتعلم لغة ثانية، يُعد اكتساب مهارات الكتابة بهذه اللغة ضروريا للغاية.

الأديب المؤرخ جعفر السقاف بين العنبة والحَبْعَلي

جعفر

الأديب المؤرخ جعفر محمد السقاف بين العِنْبِه والحَبْعلي

لقاء أجراه معه أ. د. مسعود عمشوش لمجلة فنار عدن الثقافية

نقل الأديب المؤرخ جعفر محمد السقاف جزءاً كبيراً من مكتبته التي تضم نحو 20 ألف كتاب، إلى إحدى غرف بيته الجديد، الملصق بمسجده (جعفر الصادق)، الذي انتهى من تشييده قبل نحو ست سنوات، في أطراف حي مريمة بسيئون. وفي هذه المكتبة المصغرة، أجرت مجلة (فنار عدن الثقافية) هذا اللقاء مع الأديب جعفر السقاف، الذي يحمل بطاقة العضوية رقم (1) في اتحاد أدباء وكتاب الجنوب، وعضو الهيئة الاستشارية للمجلة.