Category Archives: خــبــابــــير

الكتابة خبزنا اليومي

كتابة

الكتابة خبزنا اليومي

  • مسعود عمشوش

لا شك في أن هناك علاقة تلازم بين مهارتي الاستماع والكلام، وبين مهارتي القراءة والكتابة. فلكي نكتب علينا أولا تعلم القراءة. والكلام والكتابة يجسدان قدرة الإنسان على التعبير والتفكير. ومن المؤكد أن أهمية ممارسة الكتابة (وكذلك الكلام) للعقل السليم، ومن خلالهما ممارسة التفكير والتعبير، يمكن أن تكون في أهمية ممارسة الرياضة للجسم السليم ويمكن للفرد من خلال تحسين مهارته في الكتابة تحقيق تنمية كفاءاته في عمله وتحقيق أهدافه بسهولة ورفع مكانته واحترامه لدى الآخرين. حتى بالنسبة لمن يتعلم لغة ثانية، يُعد اكتساب مهارات الكتابة بهذه اللغة ضروريا للغاية.

الأديب المؤرخ جعفر السقاف بين العنبة والحَبْعَلي

جعفر

الأديب المؤرخ جعفر محمد السقاف بين العِنْبِه والحَبْعلي

لقاء أجراه معه أ. د. مسعود عمشوش لمجلة فنار عدن الثقافية

نقل الأديب المؤرخ جعفر محمد السقاف جزءاً كبيراً من مكتبته التي تضم نحو 20 ألف كتاب، إلى إحدى غرف بيته الجديد، الملصق بمسجده (جعفر الصادق)، الذي انتهى من تشييده قبل نحو ست سنوات، في أطراف حي مريمة بسيئون. وفي هذه المكتبة المصغرة، أجرت مجلة (فنار عدن الثقافية) هذا اللقاء مع الأديب جعفر السقاف، الذي يحمل بطاقة العضوية رقم (1) في اتحاد أدباء وكتاب الجنوب، وعضو الهيئة الاستشارية للمجلة.

سحور وجلسة شاي في ضيافة المحقق عبد الله الحبشي

عبد الله

سحور وجلسة شاي في ضيافة الأديب المحقق عَبْدَ الله الحبشي

مسعود عمشوش
قبل بضعة أيام عرفت أن الأديب المحقق عبدَ الله محمد الحبشي قد عاد من الإمارات العربية المتحدة إلى بيته بمسقط رأسه الغرفة، قبل نحو شهر نصف. وأكد لي الجميع أنه يرفض مقابلة الزائرين. ومساء البارحة، ليلة 18رمضان 1443 الموافق 18 أبريل 2022، انتهزت فرصة لقائي بالأستاذ المؤرخ الأديب جعفر محمد السقاف، بعد صلاة التراويح في حوش آل بن بصري، واقترحت عليه الذهاب للغرفة لزيارة الأديب عبد الله الحبشي في بيته بالغرفة، لقناعتي أنه من غير الممكن أن يرفض عبد الله الحبشي استقبال الأستاذ جعفر الذي فرح بالمقترح، لاسيما أنه لم يقابل عبد الله الحبشي منذ عودته من أبوظبي.

ما لم يقله المثقف العصامي صالح سالم عمير من قبل

عمير

ما لم يقله المثقف العصامي صالح سالم عمير من قبل

مقابلة أجراها لموقع مهارات مسعود عمشوش
يمثل الشاعر صالح سالم عمير نموذجا فريدا من المثقفين المثاليين، الذين، على الرغم قسوة الحياة والظروف المادية الصعبة، أصروا على تكريس حياتهم للأدب والثقافة، والارتقاء بالثقافة والأدب إلى مكانة سامية يصعب في اعتقادي وجودها في أي مكان وزمان، لاسيما في بلاد لا تكاد تخرج من أزمة إلا لتدخل في أزمة أخرى، ولا يستطيع الناس فيها توفير ما يشترون به لقمة الأكل ليستطيعوا شراء كتابٍ أو مجلة أو حتى صحيفة. ويسر موقع مهارات أن ينشر هذه المقابلة الشاملة التي أجراها معه مسعود عمشوش في 15 أبريل 2022.