Category Archives: خــبــابــــير

سالم بن عمر بكير

بكير2

مسعود عمشوش

 في الحادي عشر من يناير عام 1946 شهدت مدينة المكلا ولادة الابن البكر لعمر ابوبكر بكير، الأديب الشاعر والأستاذ والمؤرخ والسياسي النزيه الدكتور سالم بكير.  وفوق شواطئ المكلا الجميلة عاش سالم بن عمر بكير سنوات طفولته، والتحق بالمدرسة الشرقية بحافة البلاد، ولما تميز في المستوى الرابع تم اختياره ليكمل دراسته في المدرسة الوسطى بغيل باوزير التي تأسست عام 1944، وتخرج منها عدد كبير من أعلام حضرموت البارزين. وكان سالم بكير من خريجي الدفعة السابعة عشرة (57 / 1958) التي ضمت كذلك يونس سالم صقران ومحمد صالح باشراحيل وشيخ أحمد العمودي ومحمد حسين البار وأحمد علي عبدالصادق ومحمد عوض بن شملان وعبدالله عوض باقحوم.

الأبعاد الذاتية في كتاب (عابر سبيل)

aabersabeel1

الأبعاد الذاتية في كتاب (عابر سبيل) للدكتور عبد الله الجعيدي
أ.د. مسعود عمشوش
في مطلع العام الماضي (2017) أصدرت مكتبة الصالحية للنشر والتوزيع بغيل باوزير بحضرموت الطبعة الثانية من كتاب (عابر سبيل) للأستاذ الدكتور عبد الله سعيد بن جسار الجعيدي. ويحتوي الكتاب، الذي يقع في 248 صفحة، على خمسة فصول هي: 1-صدى السنين على مشارف الخمسين، 2- من يوميات مدرس في الأرياف، 3- مسيرة النجاح: معوقات ومقترحات، شذرات من التجربة الذاتية، 4- مشاهدات ومواقف، 5- مع أولاد حاراتنا. وبينما تحتوي الفصول الثلاثة الأولى على أبعادٍ عدة من كتابة الذات، يتضمن الفصلان الرابع والخامس، اللذان يشكلان نحو ثلثي النص، مقالات تتناول جوانب مختلفة من الحياة الاجتماعية في المكلا تذكرنا بما سبق أن تناوله الدكتور الجعيدي في كتابه (أوراق مكلاوية).

مع الأيام 11مارس 2018

shi

شي جين-بينغ في مكان ماو تسي-تونغ… زعيم مدى الحياة
اليوم بدأ في بكين عصر جديد للاشتراكية على الطريقة الصينية، وهذه المرة الهدف تحقيق الثراء وجعل الصين أكثر انضباطا داخليا وخارجيا. وسبق أن سن شي جين بينغ قوانين تشجع على الاستثمار الفردي وألغى قانون الطفل الواحد..
إذن فهي ليبرالية على الطريقة الشيوعية! من كان يمكن يفكر في هذا؟

بلفقيه رسول الأغنية الحضرمية

bikkab2

مسعود عمشوش

استمعت لأغاني الفنان أبوبكر سالم بلفقيه أول مرة في منتصف ستينيات القرن الماضي من إذاعة عدن التي كنت أحرص على الاستماع إليها إلى جانب برنامج (ندوة المستمعين) من هنا لندن. وحينها كان من النادر ألا يذيع راديو عدن، الذي سجل أغنية (ياورد محلى جمالك لبلفقيه سنة 1956) أغنية واحد على الأقل لبلفقيه في اليوم. وفي نهاية الستينيات اشترى ابن عمي أحمد عمشوش، أطال الله في عمره، أكثر من عشرين أسطوانة شمعية كلها لأغاني بلفقيه، وجرامافون يعمل على البطاريات. وكان أبي- الله يرحمه- يغضب حينما يدرك أننا قد تركنا العمل في المزرعة وتحلقنا حول الجرامافون لنستمع إلى الأغاني. وفي تلك الفترة استطعت أن أشاهد الفنان أبوبكر سالم بلفقيه مع بعض أصدقائه يتنزهون في القرن، وذلك بعد أن غنى قصيدة حسين المحضار (ليلة في الطويلة …خير من ألف ليلة….)