أيامي الأولى في كلية التربية العليا 1974

أيامي الأولى في كلية التربية العليا 1974

أيامي الأولى في كلية التربية العليا، 1974 (دنانير الزليخي) مسعود عمشوش اقتصرت زيارتي الأولى لكلية التربية العليا على السكن في الداخلية أثناء تكريمي في أول يوم علم تنظمه وزارة التربية والتعليم في ...المزيد

قدراتنا الذهنية والدماغية في زمن الكورونا

قدراتنا الذهنية والدماغية في زمن الكورونا

كيف نحمي قدراتنا الذهنية والدماغية في زمن الكورونا؟ د. أنعام عمشوش من المعلوم أن مخرجات الدماغ تعتمد جزئيا على المدخلات من البيئة المحيطة وكل ما فيها من معارف وأخبار وإشاعات. لذلك، لكي ...المزيد

أبو عامر لعلي بارجاء

أبو عامر لعلي بارجاء

علي أحمد بارجاء باحثا 1- الشاعر الحكيم الفلاح أبو عامر أ.د. مسعود عمشوش علي أحمد بارجاء مثقفٌ وشاعرٌ وباحثٌ أكاديميٌّ من أبناء سيئون حضرموت. وإضافة إلى أربعة دواوين شعرية، (رواء) و(أشرعة الروح) ...المزيد

عدن وكرا للجواسيس 2- فريا ستارك

عدن وكرا للجواسيس 2- فريا ستارك

أ.د. مسعود عمشوش “في جنوب الجزيرة العربية ومصر والعراق وأمريكا والهند وإيطاليا كانت مهمتي البربوجندا. وأهمية كتابي هذا [الشرق هو الغرب] متواضعة جدا إذا ما قيست بأهمية مذكرات الجنرالات وما طرأ من ...المزيد

جورج وايمان بُري جاسوسا في عدن

جورج وايمان بُري جاسوسا في عدن

عدن وكرا للجواسيس 1-جورج وايمان بُري أ.د. مسعود عمشوش ولد جورج وايمان بري (Georges Wiman Bury) في الثالث من يناير سنة 1874، بالقرب من مدينة أثيرستون (Atherstone) في مقاطعة وارويكشاير البريطانية (Warwickshire). ...المزيد

 

أيامي الأولى في كلية التربية العليا 1974

moi

أيامي الأولى في كلية التربية العليا، 1974
(دنانير الزليخي)
مسعود عمشوش
اقتصرت زيارتي الأولى لكلية التربية العليا على السكن في الداخلية أثناء تكريمي في أول يوم علم تنظمه وزارة التربية والتعليم في جمهورية اليمن الديموقراطية الشعبية في العاشر من سبتمبر 1974. وقد كان معظم الأوائل ذك العام من حضرموت؛ في الثانوية العامة سبعة من ثانوية سيؤن، وفي دبلوم المعهد الزراعي بلحج كان الأول جاري المرحوم الدكتور عبد الله محمد سالم السبايا، وكان هناك كثير من الأوائل في كلية التربية نفسها في مساقي الدبلوم والبكالوريوس مثل محمد فلهوم وعبد القادر باجبير وعلي باصويطين ومحمد سالمين برقة. وبفضل هؤلاء الأوائل تم تسكيننا جميعا في براقات داخلية كلية التربية بخورمكسر عدن. وكانت جيدة باستثناء حماماتها التي لا يمكن إغلاق أبواب معظمها من الداخل لإصرار (قليلي الحياء) على تخصيص أقل عدد ممكن من الحمامات لأصحاب الحياء. وهو ما هيأني لاستخدام حمامات بيوت الشباب في فلورنسا وروما وفينيسيا التي لا أبواب لها رغم استخدامها من قبل النزلاء من الجنسين، إذ أن الإيطاليين كانوا يراهنون على حياء النزلاء والتزامهم بغض البصر، وذلك خلال الجولة الطويلة التي قمت بها حول إيطاليا في صيف 1989 برفقة بعض زملاء الدراسة الفرنسيين.

قدراتنا الذهنية والدماغية في زمن الكورونا

mahmool

كيف نحمي قدراتنا الذهنية والدماغية في زمن الكورونا؟
د. أنعام عمشوش

من المعلوم أن مخرجات الدماغ تعتمد جزئيا على المدخلات من البيئة المحيطة وكل ما فيها من معارف وأخبار وإشاعات. لذلك، لكي نحمي دماغنا وقدراتنا الذهنية، من الواجب علينا التحكم بشكل واعي في تلك المدخلات وفلترتها، خاصة في مثل هذه الأوضاع التي نعيش فيها مع وباء كورونا ، التي ترغمنا على تنشيط فص الدماغ الأمامي المسؤول عن ما نقوم به من بحث لحل المعضلات الراهنة وتوقع المشاكل المستقبلية، وإيجاد إجابات لأسئلة كثيرة.

أبو عامر لعلي بارجاء

بارجاء بوعامر2

علي أحمد بارجاء باحثا 1- الشاعر الحكيم الفلاح أبو عامر
أ.د. مسعود عمشوش

علي أحمد بارجاء مثقفٌ وشاعرٌ وباحثٌ أكاديميٌّ من أبناء سيئون حضرموت. وإضافة إلى أربعة دواوين شعرية، (رواء) و(أشرعة الروح) و(نبض يتشكَّل حرفا)، و(رد نجمي في سماك)، لم يُطبع منها إلا الأول وكتابين آخرين هما (الشاعر الحكيم الفلاح أبو عامر)، و(من أدب النخلة)، خلّف لنا الفقيد علي بارجاء عددا من الكتب التي تنتظر النشر، منها (الدان الحضرمي، دراسة تاريخية وصفية) و(كتابات في الأدب والتراث اليمني)، و(المعجم الهادي إلى لهجة الوادي)، وكذلك رسالة ماجستير حول (الشعر العربي في المهجر الشرقي)، التي كنت عضوا في لجنة مناقشتها سنة 2007.

عدن وكرا للجواسيس 2- فريا ستارك

stark

أ.د. مسعود عمشوش
“في جنوب الجزيرة العربية ومصر والعراق وأمريكا والهند وإيطاليا كانت مهمتي البربوجندا. وأهمية كتابي هذا [الشرق هو الغرب] متواضعة جدا إذا ما قيست بأهمية مذكرات الجنرالات وما طرأ من تطور في هذا الفن. فالعالم اليوم يعتمد كثيرا على فن الإقناع وليس على الحرب”. فريا ستارك
مقدمة:
يُقال إن (الجاسوسية)، التي يفضّل منتسبوها تسميتها بالاستخبارات، ثاني أقدم مهنة مارسها الإنسان داخل المجتمعات البشرية المنظمة منذ فجر التاريخ، وقد دفعه إلى ممارستها شعوره بضرورة الحصول على معرفة المخفي والمجهول في المحيط الذي يعيش فيه، وكشف أسراره التي قد تشكل خطراً على كيانه وحياته.