الهمجية، زمن علم بلا ثقافة

الهمجية، زمن علم بلا ثقافة

الهمجية، زمن علمٍ بلا ثقافة مسعود عمشوش بعد أكثر من قرن ونصف من صدور النص الأصلي لكتاب عالم الاجتماع العنصري آرثر دي غوبينو ( ثلاث سنوات في آسيا)، الذي يبيّن فيه موقف ...المزيد

عندما يمتزج السياسي بالثقافي

عندما يمتزج السياسي بالثقافي

(ينصح بعدم القراءة من قبل ذوي الحساسيات….) مسعود عمشوش من المسلم به أن يكون أي رئيس دولة أو زعيم سياسي ناجح خطيبا جيدا. لكن هناك فئة من الساسة والزعماء حرصت على المزج ...المزيد

ازمة الصحافة الورقية

ازمة الصحافة الورقية

أزمة الصحافة الورقية مسعود عمشوش  حتى نهاية القرن العشرين، ظلّت الصحافة الورقية المطبوعة، التي انتشرت في العالم بعد اختراع المطبعة مباشرة في نهاية القرن السادس عشر، أهم وسيلة إعلامية في العالم. ومنذ ...المزيد

يا سكان البيكاجي

يا سكان البيكاجي

عبد الكريم كاصد يا سكان البيكاجي أعلنت الساعةُ منتصفَ الليل فانتشروا حان رحيلُ العرباتْ وفي منتصفِ الليل ينهضُ البيكاجي وحيداً .. يفركُ عينيهِ ، ويزحفُ منطوياً كالحوت .. يُشرعُ عند الصباح شبابيكهُ ...المزيد

ذكرياتي مع أحمد سليمان الدويل

ذكرياتي مع أحمد سليمان الدويل

ذكرياتي مع أحمد سليمان الدويل مسعود عمشوش في مطلع السبعينيات من القرن الماضي زاملت أحمد سليمان الدويل في ثانوية سيئون مدة عامين.. وكان هو وصالح سلمان باصالح  بعدي بسنة. والاثنان ولدا في ...المزيد

 

الهمجية، زمن علم بلا ثقافة

ibarbarie33

الهمجية، زمن علمٍ بلا ثقافة

مسعود عمشوش

بعد أكثر من قرن ونصف من صدور النص الأصلي لكتاب عالم الاجتماع العنصري آرثر دي غوبينو ( ثلاث سنوات في آسيا)، الذي يبيّن فيه موقف الغربيين من العرب والفرس وعنصريتهم تجاه العرب، قدّمتُ أول ترجمة لأجزاء منه في كتابي (جده وعدن ومسقط في كتاب آرثر دي غوبينو ثلاث سنوات في آسيا). وبعد أربع وثلاثين سنة من صدور كتاب الفيلسوف الفرنسي ميشيل هنري بعنوان (الهمجية أو البربرية La barbarie)، نشر المترجم السوري جلال بدلة، في مطلع هذا العام 2022، ترجمة لهذا الكتاب الفرنسي المهم واختار له عنوانا عربيا (الهمجية، زمن علمٍ بلا ثقافة)، يتضمن -في رأيي – تبيانا للموضوع الرئيس الذي يتناوله الكتاب: دخول العالم (الغربي)، منذ القرن السابع عشر، حداثة ترتكز على العلم وتهمل كثيرا الجوانب الثقافية الروحية. ويرى الفيلسوف الفرنسي والروائي ميشيل هنري (1922-2002) أن العالم (الغربي أولا) يشهد منذ القرن السابع عشر صراعا بين العلم والثقافة، ويتساءل: هل يمكن وجود مجتمع بلا ثقافة؟

عندما يمتزج السياسي بالثقافي

0000fattah

(ينصح بعدم القراءة من قبل ذوي الحساسيات….)

مسعود عمشوش

من المسلم به أن يكون أي رئيس دولة أو زعيم سياسي ناجح خطيبا جيدا. لكن هناك فئة من الساسة والزعماء حرصت على المزج التام بين السياسة والثقافة، ومارست الكتابة بمختلف أنواعها. واشتهر الرؤساء الأوائل للولايات المتحدة الأمريكية بحبهم للأدب والثقافة وممارستهم للكتابة. وفي أوروبا، كان المثقف لا يقل أهمية عن السياسي في شخصية الرئيس الفرنسي فرانسوا ميتران (1916-1996)، الذي كان قارئاً نهما للفكر والأدب والفلسفة، ونشر كتبا عدة. ويقال إنه لهذا السبب بادر إلى مضاعفة ميزانية وزارة الثقافة في بلاده أثناء رئاسته. ويؤكد أمين الريحاني، في كتابه (ملوك العرب)، إن الإمام الملك يحيى حميد الدين كان في عصره الشاعر الوحيد بين ملوك العرب.

ازمة الصحافة الورقية

صحف22

أزمة الصحافة الورقية

مسعود عمشوش

 حتى نهاية القرن العشرين، ظلّت الصحافة الورقية المطبوعة، التي انتشرت في العالم بعد اختراع المطبعة مباشرة في نهاية القرن السادس عشر، أهم وسيلة إعلامية في العالم. ومنذ منتصف القرن العشرين بدأ كل من الإذاعة المسموعة والتلفزيون المرئي في منافستها، لكن أي منهما لم يستطع أن يحل مكانها. ومع بداية عصر الانترنت عام 1990، اختارت كثير من الصحف والقنوات بث محتواها رقميا، مجانا أو بشكل مدفوع، وأخذت النسخ الورقية تتراجع، وقيل إنها ستختفي تدريجيا، لاسيما في الدول المتقدمة التي أصبحت شبكات الانترنت فيها سريعة ورخيصة. وتم بالفعل إغلاق آلاف الصحف الورقية في مختلف أرجاء العالم، واكتفت بعضها بنسخها الرقيمة.

يا سكان البيكاجي

بيكاجي600

عبد الكريم كاصد

يا سكان البيكاجي

أعلنت الساعةُ منتصفَ الليل

فانتشروا

حان رحيلُ العرباتْ

وفي منتصفِ الليل ينهضُ البيكاجي وحيداً .. يفركُ عينيهِ ، ويزحفُ منطوياً كالحوت .. يُشرعُ عند الصباح شبابيكهُ ، ويمرّغ وجهَهُ في الشمس