بدايات الصحفي حسين البار في عدن

بدايات الصحفي حسين البار في عدن

أ.د. مسعود عمشوش عدن زار حسين محمد البار عدن أول مرة سنة 19344، حينما مر بها وهو في طريقه إلى جيبوتي، وكان في الثامنة عشرة من العمر. وفي جيبوتي، التي مكث بها ...المزيد

بشير محمد خان مترجما

بشير محمد خان مترجما

أ.د. مسعود عمشوش ولد بشير محمد خان في عدن في الحادي والعشرين من أكتوبر عام 1938. ومثل كثير من سكان عدن اضطرت عائلته للنزوح مؤقتا من عدن إلى باكستان في نهاية عام ...المزيد

أول مجلس ثقافي بريطاني في الجزيرة العربية

أول مجلس ثقافي بريطاني في الجزيرة العربية

 أ.د. مسعود عمشوش، مدير مركز عبدالله فاضل للدراسات الإنجليزية والترجمة جامعة عدن يذكر محمد علي لقمان، في الحلقة الخامسة والستين من مذكراته، (رجال وشؤون وذكريات، ص235) أنه ناقش مع ستيوارت بيراون، مدير مكتب ...المزيد

المترجم الشاعر علي محمد لقمان في كتابات فريا ستارك

المترجم الشاعر علي محمد لقمان في كتابات فريا ستارك

أ.د. مسعود عمشوش مدير مركز عبد الله فاضل للدراسات الإنجليزية والترجمة من بين سكان عدن العرب، أعطت فريا ستارك اهتماما خاصا بشخصية الشاب علي محمد علي لقمان، الذي تمَّ توظيفه في مكتب ...المزيد

فن السيرة الذاتية عند عبد الله باوزير وكريم معتوق

فن السيرة الذاتية عند عبد الله باوزير وكريم معتوق

  أ.د. مسعود عمشوش يحتوي التراث العربي القديم على عدد كبير من النصوص التي يرى الدارسون اليوم أنها تدخل في إطار فن السيرة الذاتية (أو الترجمة الذاتية)، منها (كتاب الاعتبار) لأسامة بن ...المزيد

 

بدايات الصحفي حسين البار في عدن

hussain elba500

أ.د. مسعود عمشوش عدن

زار حسين محمد البار عدن أول مرة سنة 19344، حينما مر بها وهو في طريقه إلى جيبوتي، وكان في الثامنة عشرة من العمر. وفي جيبوتي، التي مكث بها أربع سنوات، التحق بمدرسة النجاح العربية الإسلامية التي كان يديرها ا لأزهري علي أبوبكر السقاف. وكان للسقاف فضلان: الأول إبعاد الشاب البار عن أسلوب السجع والمحسنات البديعية الذي تمرن عليها خلال دراسته لأمهات كتب التراث العربية في (رباط القرين) بدوعن و(مدرسة مكارم الأخلاق) بالشحر، وإقناعه بممارسة الكتابة بالأسلوب المرسل الحديث من خلال حثه على قراءة نصوص بعض الأدباء المصريين المعاصرين مثل محمد حسين هيكل والعقاد والمازني.

بشير محمد خان مترجما

nizan

أ.د. مسعود عمشوش

ولد بشير محمد خان في عدن في الحادي والعشرين من أكتوبر عام 1938. ومثل كثير من سكان عدن اضطرت عائلته للنزوح مؤقتا من عدن إلى باكستان في نهاية عام 1940، وذلك تحت وطأة القصف الإيطالي على عدن في تلك الفترة، وقد عاد بشير مع عائلته إلى عدن حالما انتهت الحرب وكان حينئذ في السابعة من عمره. واستقرت العائلة في حافة الهاشمي بالشيخ عثمان لفترة من الزمن.

أول مجلس ثقافي بريطاني في الجزيرة العربية

british council11

 أ.د. مسعود عمشوش، مدير مركز عبدالله فاضل للدراسات الإنجليزية والترجمة

جامعة عدن

يذكر محمد علي لقمان، في الحلقة الخامسة والستين من مذكراته، (رجال وشؤون وذكريات، ص235) أنه ناقش مع ستيوارت بيراون، مدير مكتب النشر في عدن، موضوع افتتاح فرع للمجلس الثقافي البريطاني، وذلك في عام 1940، وعرض عليه مكتبه في طريق (الاسبيلاند) ليكون مقرا للمجلس. لكن إجراءات الافتتاح أخذت وقتا طويلا، ولم يتم الافتتاح إلا في الثلاثين من يوليو سنة 1941، أي بعد أن انتقل ستيوارت بيراون إلى عمله الجديد في بغداد عام 1941، وذلك من قبل السير جون هاثورن هول (Sir John Hathorn Hall 1894–1979)) الذي عُيّن حاكما وقائدا عاما في عدن من أكتوبر 1940 حتى يناير 1945.

المترجم الشاعر علي محمد لقمان في كتابات فريا ستارك

ali luq

أ.د. مسعود عمشوش

مدير مركز عبد الله فاضل للدراسات الإنجليزية والترجمة

من بين سكان عدن العرب، أعطت فريا ستارك اهتماما خاصا بشخصية الشاب علي محمد علي لقمان، الذي تمَّ توظيفه في مكتب الإعلام عام 1940 ليقومَ بمساعدتها في الترجمة وإذاعة الأخبار والمنشورات. وبعد أن أكدت أنه “محور مكتب الإعلام ودعامته الرئيسة”، قدمته على النحو الآتي: “كان المترجم علي محمد، الذي يبلغ من العمر ثلاثة وعشرين عاماً، نحيلاً ويرتدي بدلة بيضاء وربطات عنق ثمينة وجميلة.